الاثنين، 26 سبتمبر 2011

حين يكون العالم أمريكيا ..! ( २ _ २ )









حين يكون العالم أمريكيا ..!( 2_ 2 ) ..


جريدة الرؤية ..







العدائية تجاه أمريكا من قبل العرب والمسلمين تكثفت بعد مآسي العراق والأفغانستان ؛ ويمكن القول هنا أيضا لا لوم على أمريكا حين تحرض تلقين الحقد والبغض بدورها تجاه المسلمين وذلك لتمنع السبل على أجيالها القادمة ، على الطفل الأمريكي أن يفكر في الإسلام أو يتعرف عليه عن قرب خشية التأثر بتعاليمه والدخول فيه ، ويبدو أن النتيجة جاءت عكسية ، فبعد 11/ 9 عكف فضول الكثير من الشباب الأمريكي على تعرف الإسلام والإقبال عليه كتخصص للدراسة في جامعاتهم أو في جامعات مختلفة حول العالم ، هذا من ناحية الأمريكية ، بينما من ناحية زعيم القاعدة " أسامة بن لادن " الذي رحل عن ذكرى العاشرة بعد أن غيبّه الموت ؛ فإن حضوره الرمزي قد حقق هدفه الأسمى في قلوب كافة المسلمين حتى المعترضين على سياسيته وهو تفتيح عيون العرب وأفئدتهم على الخطر الأمريكي وبالتالي كراهية كل ما له صلة بأمريكا ومهاجمة سياستها في محافل عدة ، في حين أمريكا التي يبدو أنها في حالة تردي مذ الهجمات فاقم من الإحساس بالضعف بانتقالها من أزمة لأخرى وكانت بعض هذه الأزمات نتيجة مباشرة للحادي عشر من سبتمبر بدءا من الأزمة الاقتصادية الأولية وانتهاء بالفشل الذريع في حربي العراق وأفغانستان ؛ حتى أن المؤرخ الثقافي " جيف ميلنك " وصف عن هذا بأنه " كارثة أبدية " الأمر الذي أدى إلى تآكل الثقة في مؤسسات الدولة ..




ويبدو أن الكون نفسه تبرأ من أمريكا ولا نية له أن يكون أمريكيا مطلقا ..!




وتعيش حاليا الأوساط الأمريكية قلقا ذا وقع شديد ؛ فقد تنبأ " جيرالد سيلانتي " وهو كاتب وباحث وعالم أمريكي متخصص باسم علم المستقبل ، تنبأ من محطة الإخبارية الأمريكية الشهيرة " فوكس نيوز " قائلا : " ستقع ثورة بهذا البلد الولايات المتحدة الأمريكية ولم يحن وقتها بعد ولكنها على الطريق ، إن هذه الثورة ستقترن بأعمال شغب واسعة النطاق واعتصامات وانتفاضات ضد الضرائب والبطالة والجوع ..! وسيكون وضع الطعام على المائدة أكثر أهمية من وضع الهدايا تحت شجرة الميلاد..! والدولار الأمريكي سينهار وسيفقد حتى حدود 90 بالمئة من قيمته في المستقبل القريب المنظور وستتدهور مبيعات محلات التجزئة وأن الولايات المتحدة في الطريق كي تتحول إلى دولة متخلفة وأن الوضع سيكون أسوأ من حالة الكساد الكبرى في ثلاثينات القرن الماضي ..! "




والمعروف عن " جيرالد سيلانتي " أنه يحظى باحترام وثقة المجتمع الأمريكي في الأوساط العلمية وخارجها ؛ و توقعاته السابقة حدثت فعلا كانهيار الاتحاد السوفياتي وتوقع انهيار سوق الأسهم في أمريكا منذ العام 1987م ، وتوقعاته لا علاقة لها بالفلك والأبراج بل تستند على أسس علمية ؛ وبخصوص تنبؤاته عن أمريكا أثارت وما تزال ذعرا عاما ؛ فهي توقعات قريبة جدا تقع ما بين 2012 أو 2014 م ..




إذن خيبات مريرة متوقعة تنتظر أمريكا ؛ العالم في تغير جذري ، ليس على مستوى التاريخ وحده ، بل تخطت التغييرات المستوى الظواهر الطبيعية ؛ هناك شعوب تغتال بالمدافع والرشاشات والطائرات وهنالك شعوب تغتالها العواصف والبراكين والزلازل والفيضانات ؛ وما بين غضب الآلات وغضب الطبيعة كان الإنسان ..







ليلى البلوشي




هناك تعليق واحد:

  1. http://web-coom.blogspot.com/
    أتمنى منكم زيارة مدونتي

    ردحذف