الخميس، 25 يونيو، 2009

الضجر يستغفر عن آثامه


الضجر يستغفر عن آثامه

9

يوم مبلل بالضجر ، آآآآآآآه ، كم أكره هذا ؟
المقهى خاو إلا من نادلي العجوز الذي ملّ هو الآخر من صوتي ،
فلا انتهي من طلب حتى أرفقه بطلب آخر ، دون أن أدري سببا كاشفا لما أفعل ؟
ربما حالة نفسية .. !
هذا ما يُثرثر به دائما ، لا أعرف مدى صحة ما يثرثرون به..
لكن دائما يوكلون كل فعل غريب أو ربما لا نعتاده كثيرا في حياتنا أو يفوق
مستوى عقولنا ، إلى رف مرض نفسي ..
فعلى سبيل المثال ..
لو أنني قتلت قطة من ممكن أن يكون ذلك نابعا عن حالة نفسية ،
وأيضا لو أقدمت على الصراخ الآن في وجه هذا النادل البليد ،
وبلا أدنى سبب واضح ، من ممكن أن يركن كذلك على وصفه مرضا نفسيا ..!
في الحقيقة أشعر بأني سئمه جدا جدا في هذا النهار ..
والحقيقة العظمى أن معظم خطايا البشر سببها " الضجر " ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق