الاثنين، 27 أبريل، 2009

زهور بيضاء كملاءات المرضى ..







زهور بيضاء كملاءات المرضى..




سأحتضرك هذا الشتاء ؛


كما احتضر " رامبو " موته الأخير في شتائه الأخير ..


وسأحفل بك قصيدة رائقة يحتسيها الناس كما القهوة في كل وقت


وسأنثر ذكرياتك تابوتا لباب الجحيم


ألا يتعظ الكرام بالموتى ،


حين تغدو لهم الحياة مجرد ضحكة عابرة من فم طفل مجنون طعن بالحياة رغما عن أنفه ..!


وحينما تمرق السنون على رحيلك سأشتري زهورا بيضاء كملاءات المرضى في العيادات الباردة ،


لا ، لن أتركها بغباء عند شاهدة قبرك كما يفعل السذّج من البشر ..!


بل سألقمها للجائعين أولئك الذين لم يرجوا من الحياة سوى حلم منطفئ


ومائدة متخمة باللحوم الشهية لا أكثر ولا أقل .. !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق