الجمعة، 11 ديسمبر، 2009

حطام النافذة الوحيد


حطام النافذة الوحيد

" لا تأتني الليلة كخفاش حزين
حاشرا رأسك بين حاجبي
لقد أنكرنا بعضنا ساعات اليأس والاندحار
عبثا يرتطم الوجه بالوجه
أو القلب بالقلب
دع النار في رقادها ،
أو لتشتتها الريح حيث تشاء
لا شيء قادر أن يدفئ العينين الباردتين
جميع الجهات خانتني
ومتاعي ملوم تحت إبطي
تثاءب
تثاءب
عل ّ الليل يمضي "

سنية صالح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق